ترجمة جرح- تجهيز صور فوتوغرافيّة على قماش ودُمى

July 18, 2006


رواية الفنانة:"أنوي أن أصوّر المؤقتيّة من خلال الأشياء المسافرة. أثناء سنوات التنقّل، كنت أؤدّي وأسجل تركيبات سريعة الزوال، وأراقب المدن وتصدّعاتها من خلال مرجع محمول: دمى مصنوعة يدويّا...

عمليّة الترجمة لها معنى مزدوج لممارسة الفنانين المهاجرين: الترجمة كوسيلة لنقل مواضيع أو أشياء من مكان إلى آخر أو حال إلى آخرى، والترجمة كوسيلة تقنيّة لمحاكاة صورة نحو تفسير سلوكها في المضامين المتغيّرة. من خلال الترجمة المزدوجة لأجزاء الصور الفوتوغرافية، أقترح روايات مفككة تتدرّب على حوار بين أشياء متنقّلة ومواقع تمّ إيجادها.

اعتمادا على عمليّة من البناء والتوثيق والهدم وإعادة البناء للأجزاء بسيناريوهات متنوّعة، أنوي أن أكتشف لغة بصريّة تستطيع ترجمة إدراكي لـِ، وتكيّفي مع، الحقائق المختلفة بكوني فنانة مهاجرة، تجميع والإمساك بـ وإعادة تقديم وتسجيل سرعة الزوال. تكشف الطباعة المتلاحقة للآثار الفوتوغرافيّة النقاب عن العمليّة التي تجري من ورائهم، العمليّة التي "تحمل" معنى المرور، عمليّة تعتمد إدراك "عدم الإكتمال" وتبحث حثيثا عن لغة خاصّة بها، لغة تجعل ممكنا ترجمة جرح."

سيرة
ولدت سيسيليا ماندرلي في الأرجنتين في عام  1969. عرضت أعمالها الفنيّة بشكل واسع في مجموعة من الأماكن الهامّة عالميا كما نالت منح إقامات  فنيّة في جاسووركس في لندن في بريطانيا ومعهد كالا للفنون في بيركلي في الولايات الأمريكيّة ومؤسسة لودفيك في كوبا وغيرها. حصلت على عدد من المنح والجوائز في إنجلترا وهنغاريا وإسبانيا وكوبا والولايات المتحدة الأمريكيّة والأرجنتين. لها أعمال ضمن مجموعات حول العالم منها، متحف فيكتوريا وألبرت في لندن في إنجلترا، وكاسا دي لا أميريكاس في هافانا في كوبا، والمتحف الملكي للفنون في آنتورب في بلجيكا، ومتحف الفن من أمريكا اللاتينيّة في لونغ بيتش في كالفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكيّة.حصلت ماندرلي على شهادة الدكتوراة من جامعة بريستول للفن، ميديا وتصميم، من جامعة غرب إنجلترة في إنجلترة، وشهادة الماجستير من جامعة ميريلاند في الولايات المتحدة الأمريكيّة، والبكالوريوس من الجامعة الوطنيّة في قرطبة في الأرجنتين.